يبتزون مراهقة 16 ويسلبونها 650 مليون في سكيكدة ...

مواضيع مفضلة

اشهار

المتابعين لحد الآن

أخبار عاجلة

الأحد، 5 ديسمبر 2021

يبتزون مراهقة 16 ويسلبونها 650 مليون في سكيكدة ...



التمست النيابة العامة بمحكمة الجنح الابتدائية لدى مجلس قضاء سكيكدة، الأحد، عقوبة السجن النافذ لمدة 3 سنوات، في حق عصابة خطيرة متكونة من أربعة أفراد، أحدهم يتواجد بالمؤسسة العقابية بحمادي كرومة في قضية أخرى، أعمارهم تتراوح ما بين 24 و29 سنة، ينحدرون من مختلف أحياء عاصمة الولاية سكيكدة، على خلفية متابعتهم بتهمة ابتزاز قاصر والتهديد بالتشهير، وحمل شخص لا يخضع للعقوبة بسبب وضعه أو صفته الشخصية على ارتكاب جريمة السرقة، تحريض قاصر على فساد الأخلاق، وهذا إضرارا بتلميذة ثانوية لا يتجاوز عمرها 16 سنة ووالدها وخالها، أين استولت العصابة على كمية معتبرة من المال والمجوهرات تفوق 650 مليون سنتيم ملكا لوالدها وجدتها وخالها ووالدتها.


وتعود حيثيات القضية إلى التاسع عشر من شهر أكتوبر الماضي، حين تقدم خال الضحية القاصر إلى مصالح الأمن بسكيكدة من أجل التبليغ عن تعرض مسكن والدته الواقع ببلدية فلفلة للسرقة، أين تم الاستيلاء على مجوهرات من المعدن الأصفر، حيث اكتشف ذلك بعد أن أراد أخذ مبلغ كان يضعه في صندوق المجوهرات، وبعد عودته إلى المنزل لاحظ ارتباك ابنة أخته وعند التحدث معها وإلحاحه عليها أخبرته بأن أحد الأشخاص يقيم بوسط مدينة سكيكدة كان يهددها من أجل أن تحضر له المجوهرات والمال، حيث اعترفت بأنها هي من سلمته ذلك في عدة مرات، حيث رضخت لتهديداته لأنه كان يهددها بنشر صور لها مخلة بالحياء على الفيسبوك، حيث كانت تسلم له الأموال والمجوهرات، التي سرقتها من بيت والدها، ولما نفدت، قررت التنقل إلى بيت جدتها وخالها، وفي غفلة منهما، أخذت المجوهرات الموجودة بخزانة المنزل، وسلمتها لأحد المتهمين في قضية الحال، ولما نفد كل شيء هددها أحدهم بقتل والدتها وإيداع والدها السجن إن أخبرتهم بما حدث.


وخلال جلسة المحاكمة أنكر جل المتهمين، الجرم المنسوب إليهم وأجمعوا على أنهم لا يعرفون الضحية إطلاقا، لكن الضحية أكدت أنها تعرفت على المتهم الرئيسي شهر جانفي 2021، حيث توسطت لتسوية خلاف وقع بينه وبين زميلتها التي تربطها به علاقة، وبعدها تعود المتهم الدردشة معها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، ليخطرها بمرور مدة زمنية بـأنه أخذ صور تخصها من حسابها الخاص طالبا منها ربط علاقة معه انتقاما من زميلتها، وإلا سوف يقوم بفبركة الصور ونشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فرضخت لطلبه، ثم أمرها بجلب مبلغ ألف دينار وخوفا من أي فضيحة قامت بتنفيذ ذلك، حيث أحضرت له في البداية مبلغ ألف دج تم 3 آلاف وبعدها 4 آلاف، ثم طلب منها المتهم الثاني 3 ملايين سنتيم وعندها توجهت إلى منزل جدتها لحضور جنازة جدها ببلدية فلفلة، وسرقت المبلغ من هناك، وسلمته له ليختفي عن الأنظار.


ثم ظهر بعدها لعدة مرات، وكان يطالبها بالأموال، فكانت في كل مرة تجلب له أموال ومجوهرات، حتى بلغ مجموع ما استلمه المتهم 650 مليون. يشار إلى أن الحكم في القضية، أجل إلى الأسبوع المقبل.

نقلا عن جريدة الشروق اونلاين 

تواصل معنا

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

img_20221126_205459_20221126_205635.png

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف