مواضيع مفضلة

عدد المتابعين

أخبار عاجلة

الأربعاء، 26 أغسطس 2020


اهتزت مدينة زموري في بومرداس ليلة الثلاثاء؛ على وقع جريمة قتل راح ضحيتها الشاب فرحات رشيد بزموي وهو عسكري بز مدني.
الضحية تلقى ثلاث طعنات غادرة على مستوى الظهر وأخرى في القلب وخامسة في اليد و سادسة في القفص الصدري.

وقالت مصادر من عين المكان بأن الضحية حسب ما رصدته كاميرا مراقبة أحد محلات الهواتف النقالة فقد دخل المحل؛ وبعد خروجه مباشرة تلقى طعنات من شخص مجهول لحد الساعة، ولاذ بالفرار.
مضيفا أن العديد من الأشخاص بلغوا في لحظة الاعتداء مصالح الشرطة التي لا تبعد كثيرا عن مسرح الجريمة إلا أنها لم تتدخل في الوقت المناسب.

وقام أحد المواطنين في عين المكان بنزع قميصه وحاول إسعاف الضحية رفقة أحد الأصدقاء؛ إلا أن النزيف كان قويا، أين قاما بالاتصال بالحماية المدنية التي تدخلت في وقت وجيز، لكن شاء القدر أن تخرج الروح الى بارئها بسبب الطعنات القاتلة.
كما أضاف ذات المصادر أن الشاب كان في حالة طبيعية عادية ولم يكن في حالة سكر؛ كما روج له البعض على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفة أنه معروف بأخلاقه وطيبته ومشهود له بالإحترام حسب زملائه.

machineacafebt4602s.jpg

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف