لماذا انتشر الوباء بسرعة في الونزة ؟

مواضيع مفضلة

عدد المتابعين

أخبار عاجلة

الثلاثاء، 24 مارس 2020

لماذا انتشر الوباء بسرعة في الونزة ؟


لماذا تكون العدوى أشد و الوفيات أكبر في حالة انتشار الفيروس في الونزة: رغم حالة الإستنفار الأقصى في العالم و عجز دول كبرى أمام جائحة وباء كورونا الجديد، و تخوف الدولة و استنفار مؤسساتها، و تعطل التعليم، بل و تعطل العبادات في المساجد، بل و في الحرمين، و رغم نداءات الأطباء و العلماء الصحيين و الشرعيين، لا يزال مواطن بلدية الونزة يتجول في البلاسات، و يجالس صديقه على قارعة الطريق، مطمئنا و مستبعدا إصابته بهذا الوباء الخطير و كأن بينه و بين المرض نسبا!! لا يجب أن تتفاجئ إن علمت أن كورونا إذا اجتاح بلدية الونزة -لا قدر الله- فسيهلك خلق بسبب عامل مهم يتمثل في بيئة و طبيعة هواء مدينة الونزة. فحسب دراسة للمؤسسة الإيطالية للطب البيئي (SIMA) بالتعاون مع جامعة باري و بولونيا الإيطاليتين: أن هناك علاقة بين تلوث الجو بالأتربة و الجسيمات الملوثة صغيرة الحجم في مدن إيطالية و الارتفاع الأسي (منحنى الارتفاع من الشكل الرياضي f(x)=e^x) لنسبة العدوى بفيروس كورونا و ذكر البحث مثالا عن محيط نهر Po في الشمال الإيطالي و الذي عانى نسبة عدوى كبيرة في فترة ارتفاع التلوث بين شهري جانفي و فيفري لهذه السنة. [1], [2] و كذا مدينة لامبرديا أكثر المناطق إصابة في إيطاليا [3] فنسبة التلوث فيها بالجسيمات PM10 (الجزيئات الصغيرة التي يبلغ حجمها 10 ميكرومتر 10μm) بين سنوات 2005 و 2018 بلغ في المتوسط من 29 إلى 60 mg/m^3 و هو ما يتجاوز الحد المسموح به و الذي يبلغ تقريبا 4.4mg/m^3. و يجدر بك أن تعلم أن في مدينتنا نسبة الPM10 بين 8 و 13 mg/m^3 في محيط المنجم، و هبوب الرياح يجعل هذه النسبة تنتشر على طول المدينة. [4] أما بالنسبة لمدينة ووهان مركز إنتشار الوباء في العالم فهي ذات مستوى عال من التلوث و قد كانت فترة تفشي الوباء فيها (بين 12 إلى 23 جانفي) مصادفة لنسبة عالية من التلوث تصل إلى أكثر من 100mg/m^3، فتلوث الهواء كان ذا أثر واضح في انتشار العدوى و زيادة المشاكل التنفسيةالتي يسببها الفيروس الجديد كما يؤكد هذا ايضا أن سوق المأكولات البحرية -بؤرة الوباء في ووهان- في أيامه العادية ذا تلوثه يتجاوز من 140 لـ160. [5] و هذا ليس خاصا فقط بCovid-19 بل شمل فيروس سارس في الصين سنة 2003، حيث كانت نسبة الوفيات -وقتها- بين المصابين في المناطق الأكثر تلوثا ضعف المناطق الأقل تلوثا، و فيروس مارس في السعودية حيث كان ضحاياه الأكبر من المدخنين بالمقارنة بغيرهم[6]. فالغبار كملوث جوي و جزء من الهواء الملوث عبارة عن حامل للفيروسات و البكتيريا، و ناشر للأمراض و العدوى التنفسية كفيروسات الكورونا و غيرها من مسببات الإلتهابات التنفسية، و هذا الذي تؤكده إحدى الدراسة الكورية -أنظر[7]-، فالجسيمات الصغيرة تتمكن من الدخول إلى الرئتين محملة بالفيروسات و ناشرة للعدوى، حيث تحتوي حبيبات الغبار على مسامات صغيرة تعلق بها المواد السامة غازية أو سائلة أو الميكروبات لتنقلها إلى مسافات هائلة حاملة للفيروس و مسؤولة عن نشره و نقله إلى آلاف الكيلومترات. تعتبر حبيبات الغبار في مدينتنا ناقل مثالي للفيروس، كما يجعل توزيع المدينة العمراني و تدرج تضاريسها إمكانيات اجتياح العدوى لكثافة سكانية كبيرة. ضف إلى هذا عدد المصابين بالحساسية و الأمراض التنفسية في المدينة و الذين يشكلون عددا لا يمكن مقارنته بالمدن المجاورة كتاورة أو عين الزرقاء مثلا، حيث يؤكد الأطباء اليوم أن أكبر نسبة لوفيات Covid-19 هي لمرضى ضغط الدم، السكري، و أصحاب الأمراض التنفسية الذين يشكلون كما أسلفنا نسبة كبيرة في مدينتنا. تقول الدكتورة Sara De Matteis بروفيسور مشارك في جامعة كالياري بإيطاليا: "المرضى الذين يعانون من مشاكل مزمنة في القلب و الرئة الناتجة عن التعرض الطويل للهواء الملوث هم أقل مقاومة لالتهابات الرئة و أكثر عرضة للوفاة"[8]. لذا نريد بعد كل هذا الكلام أن ننصح سكان مدينتنا أن نلتزم بالتعليمات الصحية و تعليمات السلطات و أن نلتزم بتعاليم ديننا و التي تلزمنا بالبقاء في البيت في مثل هذه الظروف الصعبة و الخروج إلا لضرورة العلاج أو كسب الرزق، و أن نلتزم بتجنب التجمعات و الاحتكاكات و الزيارات. كما يجب أن نأخذ بأسباب الحيطة و الحذر من وضع كمامات لمن يعانون من أعراض الرشح أو الانفلونزا و الالتزام بالنظافة. فعلى سكان مدينتنا أن يستعينوا بالله فيكونوا أكثر حذرا ((و خذوا حذركم)) و أكثر احتياطا (لا ضرر و لا ضرار) و أكثر و

عيا و حرصا على نشر الوعي ((و تواصوا بالحق)) (الدين النصيحة). ((و لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة




. كتبه: بلهوشات حذيفة متخصص في الكيمياء العضوية







المراجع:




[1] Perché l’inquinamento da

Pm10 può agevolare la diffusione del virus.

https://www.ilsole24ore.com/art/l-inquinamento-particolato-ha-agevolato-diffusione-coronavirus-ADCbb0D?utm_medium=FBSole24Ore&utm_source=Facebook&fbclid=IwAR1qsXeKFK9PFyBRvoPV_5FbkmD2-voyzqh0eISEsxtBVWVryud_g0W5wps#Echobox=1584477853&refresh_ce=1


[2] Covid-19 : la pollution

atmosphérique faciliterait la propagation du virus.

https://www.pourquoidocteur.fr/Articles/Question-d-actu/31861-Covid-19-pollution-atmospherique-faciliterait-la-propagation-virus/amp


[3] 'We breathe in poison':

Why the Po Valley is one of the most polluted places in Italy.
https://www.thelocal.it/20190228/po-valley-air-pollution-italy/amp



[4] Impact of air pollution

with dust in the Ouenza iron mine - NE Algeria
N.Abederahmane et al, Mining
Science 2018;25:33–45


[5] ‘Polluted air’ could be an

important cause of Wuhan pneumonia

https://www.khmertimeskh.com/50688880/polluted-air-could-be-an-important-cause-of-wuhan-pneumonia/



[6] Air pollution likely to

increase coronavirus death rate, warn experts.
https://amp.theguardian.com/environment/2020/mar/17/air-pollution-likely-to-increase-coronavirus-death-rate-warn-experts

[7] Influence of Fine

Particulate Dust Particulate Matter 10 on Respiratory Virus Infection in the
Republic of Korea

https://www.kjfp.or.kr/journal/view.html?uid=914&vmd=Full


[8] People Living In Polluted

Cities May Be At Higher Risk From COVID-19

https://www.forbes.com/sites/emanuelabarbiroglio/2020/03/20/people-living-in-polluted-cities-are-at-higher-risk-from-covid-19/amp/

machineacafebt4602s.jpg

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف